راية العراق تعانق برج ايفل

راية العراق تعانق برج ايفل

منحة فرنسية للمتميزين وطلبة اللغات في الصدارة

امضى طلبة متفوقون من خريجي قسم اللغة الفرنسية في كلية اللغات شهرا في فرنسا وسويسرا والمانيا خلال العطلة الصيفية بعد فوزهم بمنحة السفارة الفرنسية في بغداد للطلبة المتفوقين العراقيين.

وخضع الطلبة المتفوقون للمنحة الى امتحان يطلق عليه (الدلف B1) اجراه المركز الثقافي الفرنسي في بغداد وبعد اجتيازهم لهذا الامتحان نظمت لهم السفارة الفرنسية رحلة علمية وسياحية لمدة شهر امضوها في فرنسا والمانيا وسويسرا اطلعوا خلالها على المعالم الثقافية والاثرية والسياحية لتلك البلدان اضافة الى دخولهم دورات في اللغة والثقافة الفرنسية.

تقول الطالبة الخريجة مريم صاحب من قسم اللغة الفرنسية في كلية اللغات انا احد المتميزين العشرة الذين فازوا بالمنحة الفرنسية وهي رحلة علمية وثقافية وسياحية لمدة شهر مكافاة من الجانب الفرنسي تقديرا لتفوقنا وتميزنا باللغة الفرنسية.

وتضيف لم يكن فوزنا بالرحلة سهلا فقد خضنا امتحان الدلف الذي اجراه المركز الثقافي الفرنسي في بغداد وتمكنا من النجاح بتفوق وكان عدد الناجحين عشرة طلاب من كل العراق.

وتصف مريم الرحلة بانها كانت جميلة جدا وتجربة رائعة بالنسبة لها. وتقول حصلت على شهادة من جامعة فرانش كومته في مدينة بيزنسون ولقد حققت هذه الرحلة اول هدف من اهدافي فقد قضينا اجمل الايام هناك وتعرفت على عدة معالم مشهورة في فرنسا كنت احلم برؤيتها حيث شاهدتها عن قرب كانت رائعة وهي برج ايفل وقوس النصر ومتحف اللوفر وكنيسة النوتردام ونهر السين في باريس اما المدينة التي سكنت فيها طوال مدة اقامتي في فرنسا في بيزنسون وهي من اجمل المدن في طبيعتها الخضراء حيث الجبال والانهار وتضم العديد من الاماكن الاثرية كبيت الروائي المشهور فكتورهوجو وقلعة السيتدال ومتحف الساعات وفيها ايضا مصانع للجبن والشكولاته.

وذكرت مريم انها كانت متفوقه في دراستها للغة الفرنسية على مدى السنوات الاربع التي قضتها في كلية اللغات ان جامعة فرانش كومته التي درست فيها. تضم طلاب من جميع انحاء العالم كانو رائعين حقا والاساتذة كذلك ايضا وتنظم الجامعة كل اسبوع سفرات الى مدن متنوعة في فرنسا مثل دي جون وليون وستراسبورغ وبوركن والى دول اخرى حيث اقامو لنا سفرتين احدهما الى سويسرا والاخرى لالمانيا.

لايمكنني التعبير بدقة عن الايام السعيدة التي قضيناها معا هناك ، انها حقا اجمل ايام حياتي كنت سعيدة بزميلاتي وزملائي الذين رافقوني في هذه الرحلة.