لحظة سعادة في كلية اللغات عميد كلية الاعلام يشيد بروح الحوار الديمقراطي بين عميدة كلية اللغات وطلبتها

اشاد السيد عميد كلية الاعلام أ.د. هاشم حسن التميمي، بروح الحوار الديمقراطي البناء الذي دار مؤخراً بين عميدة كلية اللغات أ.م.د. سوسن فيصل السامر ومجموعة من الطلبة والطالبات التقوا السيدة العميدة.

وقال العميد والاعلامي المعروف هاشم حسن التميمي في مقال نشره في صحيفة (الصحافة) التي تصدرها كلية الاعلام بعددها 44 في 1/2/2014 بعنوان(لحظة سعادة في كلية اللغات)، (دخلت المجموعة وهي بكامل الاناقة بالزي الموحدوالذي تسبب تطبيقه بسوء فهم عند بعض الطلبة وكان هناك من يتربص لخلط الاوراق واستغلاله للمشاكسة وسوء التعبير عبر وسائط التواصل الاجتماعي).

وتابع عميد كلية الاعلام الذي كان موجوداً بالصدفة لحضور اجتماع مجلس عمداء كليات الاداب واللغات والاعلام والاثار في الجامعات العراقية(طلب الطلبة قبل الحديث ان تتقبل العميدة هديتهم وهي باقة كبيرة من الورد الابيض رمزاً للحب والمودة وصفاء القلوب، ثم بدأ الحديث عذباً معبراً يحمل اعتذاراً مهذباً من الطلبة عما بدر من قلة قليلة اساءت التعبير ولم تدرك اهمية الالتزام بالانظمة..).

ويضيف التميمي (ردت العميدة بكلمات تربوية طيبة وتداخلت معهم وكان حواراً ديمقراطياً اكد ان دراسة اللغات العالمية لا تتوقف عند الالفاظ والمصطلحات بل يستمد الطالب من الامم مع دراسته للغتها قيمهم الانسانية واساليبهم المتحضرة بالحوار والتفاهم والتمدن، فكانت فعلاً لحظة سعادة تقاسمها الطلبة مع اساتذتهم وعميدتهم، وتمنينا ان يكون هذا المشهد هو السائد والمترسخ في جامعتنا ومعاهدنا ومراكزنا العلمية تأكيداً لديمقراطية العلم والثقافة والانسانية بديلا عن اساليب الابتزاز والتجريح والانفعالات).